"ريرا" تُطلق سلسلة من الورش الفنية بهدف ضمان استدامة خدمات المناطق المشتركة وتعظيم الاستفادة من المباني عرض خدمات المعلومات
15 يونيو 2021

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 يونيو 2021: عززت مؤسسة التنظيم العقاري التابعة لدائرة الأراضي والأملاك بدبي من جهودها الرامية إلى ضمان استدامة خدمات المناطق المشتركة في الإمارة، بالإضافة إلى تحسين الاستفادة من المباني ذات الصلة، وذلك عبر إطلاقها سلسلة من الورش الفنية التي تُعنى بمناقشة مشاريع وتجارب ونماذج عديدة في إمارة دبي، حيث نجحت في إدارة المناطق المشتركة بفاعلية وتميّز كبيرين.

وقال سعادة المهندس مروان بن غليطة، المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري في أراضي دبي: "تُولي مؤسسة التنظيم العقاري اهتماماً كبيراً بتطوير منظومة عمل المناطق المشتركة في الإمارة، لما يمثله هذا القطاع من أهمية متنامية، وتسعى فرق عمل المؤسسة في سبيل ذلك إلى التعاون مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين وأصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص للعمل سوياً على طرح وإيجاد حلول مبتكرة ومستدامة تُسهم في الارتقاء بإدارة المناطق المشتركة، وتُفضي إلى خلق حوكمة شاملة لرسوم خدمات تلك المناطق. ونذكر على سبيل المثال اتفاقية التعاون التي تم إبرامها بين مؤسسة التنظيم العقاري وشركة الاتحاد لخدمات الطاقة (الإتحاد إسكو)، والتي من شأنها أن تعمل على تحقيق نقلة نوعية في مجال كفاءة الطاقة، والتعاون في دفع خدمات التبريد بانتظام، وفوترة فواتير الطاقة الخاصة بالوحدات ومناطق المساحات المشتركة، وغيرها من المجالات ذات الصلة".

وأضاف: "انطلاقاً من هذه الرؤية أطلقت المؤسسة سلسلة الورش الفنية، التي سيتم من خلالها عقد لقاءات عديدة مع الفرق الفنية والمختصة سواء من المطورين العقاريين، وشركات إدارة المناطق المشتركة، ولجان الملّاك، وذلك بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات القائمة في المشاريع قيد التنفيذ، بالإضافة إلى تدارس عناصر نجاح المشاريع المنفّذة سواء في إدارة المجمع الرئيسي أو إدارة المباني ذاتها، والاستفادة من هذه التجارب الناجحة، إلى جانب إبراز أهمية مشاركة المستثمرين في لجان الملّاك، والتي تتيح لهم فرصة تقييم ومراجعة رسوم الخدمات المقدمة. إن إمارة دبي تُعتبر موطن للكثير من الكفاءات والخبرات القائمة على تشغيل المجمعات العقارية والمناطق المشتركة، وإن من شأن ورش العمل هذه أن تتيح الفرص للاستفادة من هذه الكفاءات بالتعاون مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين".

كما تهدف ورش العمل التي ستستمر على مدار شهر كامل، إلى محاكاة النماذج الناجحة، ونقل المعرفة إلى المناطق المشتركة والمجمعات المنتشرة في أنحاء مختلفة من إمارة دبي، وبالتالي تحسين إدارة المناطق المشتركة، وضمان استدامة تقديم خدمات مميزة لهذه المجمعات والمباني. وسيتم خلال الورش أيضاً مناقشة أية مشاريع تم تطبيقها في المجمّعات والمباني، ومن ثم تحليل البيانات الخاصة بهذه المشاريع، والوقوف على الأثر الذي خلقته هذه البيانات، وطرق الإدارة التي ساهمت في استدامة تلك الخدمات.

إلى جانب ذلك، ستسلط ورش العمل الضوء أيضاً على أهمية تشجيع شركات الإدارة على الاستفادة من المنطقة المشتركة في العقار، وذلك عبر تأجير بعض هذه المساحات المشتركة والحصول على عائداتها كدخل إضافي.

وتضع مؤسسة التنظيم العقاري نُصب أعينها أهمية التركيز على استدامة الخدمات المقدّمة في المباني، وذلك لضمان جودة الحياة في إمارة دبي، وكذلك تحسين قيمة تشغيل المجمعات والمباني في المناطق المشتركة، بحيث يتم تقليل النفقات على إدارة هذه المباني والمجمعّات.

وفي أعقاب الانتهاء من سلسلة ورش العمل الفنية، ستقوم الجهات المعنيّة بالعمل على تطبيق نتائج ومخرجات وتوصيات هذه الورش على عدد محدد من المباني والمجمعات في إمارة دبي، بالتعاون مع المطوّرين وشركات إدارة العقارات، وشركات إدارة المناطق المشتركة، وذلك بهدف ملاحظة الأثر في التغيّر على أسلوب إدارة المناطق المشتركة، وبالتالي تعظيم القيمة للمباني المستهدفة.

weather image